شام بوست شام بوست
recent

آخر العناوين

recent
recent
جاري التحميل ...

احتجاز إمام مسجد يافلا الشيخ ابو رعد وابنه من قبل مصلحة الهجرة السويدية

أبو رعد هو اسم الشهرة للشيخ رياض الدهان ذى الأصول العراقية والذي جاء إلى السويد عام 1996 ويسكن بمنطقة يافلا مع أسرته ولديه ابن واحد شاب، ابو رعد امام لمسجد الراشدين بيافلا ويلقى فيه محاضرات وله عدد كبير من الطلاب والمتابعين في مختلف أنحاء السويد... 
بإمكانكم الإنضمام لمجموعة هولندا بوست
على فيس بوك  ليصلك كل جديد اضغط هنا

احتجاز إمام مسجد يافلا الشيخ ابو رعد وابنه من قبل مصلحة الهجرة السويدية
صورة للشيخ ابو رعد و ابنه رعد و حفيده

الشيخ وابنه يواجهان تهديدا بالطرد من السويد بعد إصدار المخابرات السويدية امراً بحبسهما وبالفعل تم إلقاء القبض عليهما وإيداعهما في مبنى مصلحة الهجرة السويدية التي ستقوم بإجراء تحقيقات بشأن طلب المخابرات السويدية.

وكشفت صحيفة Expressen عن مناشدة عائلة الإمام أبو رعد عبر الإنترنت الرأي العام والأصدقاء لمنع طرد الإمام وابنه من السويد إلى العراق، وجاء في المناشدة إنه بعد 23 عامًا في السويد تقرر طرد أبو رعد وابنه من السويد رغم عدم إدانته بأي جريمة تنتهك القوانين السويدية، إن عملية طرده وهو لديه حفيد هي بمثابة حكم بالإعدام، ومن الفاضح أن تختار دولة السويد طرد شخص ساهم بالمجتمع في يافلا وعموم السويد.

أشارت بعض المصادر الإعلامية إلى اعتقال أبو رعد وابنه وأن هناك احتمال لطردهما من السويد لأسباب تتعلق بأمن السويد.

لكن لا توجد أي تأكيدات رسمية عن وجود قرار لدى مصلحة الهجرة بشأن طرد أبو رعد وابنه، بيد أنهما محتجزان لدى مصلحة الهجرة، بعد كتابة صحيفة Gefle Dagblad بأن الإمام كان قد نشر على صفحته منشورات تدل على تأييده واحتفاله ببعض اعمال داعش أثناء أحداث جرت عام 2014 بالعراق، إلا أن الإمام قال في لقاء مع تلفزيون سويدي إن منشوراته كانت موجهة لمنظمات الإغاثة السويدية لمساعدة ورفع معاناة السنة في العراق.

قدم الشيخ أكثر من طلب منذ 20 عاماً للحصول على الجنسية السويدية أبو رعد قدم على الجنسية السويدية في عام 2001 وتم رفض الموافقة على الطلب في عام 2002 كما قدم عليها في عام 2007 وتم رفضها في عام 2008.

حتى هذه اللحظة يعيش هو وابنه الشاب في السويد دون حصولهما على الجنسية السويدية وهو يواجه الان مع ابنه تهديدا بالطرد بسبب الاشتباه بأن له علاقة بالتطرف والأفكار المتطرفة وفقاً للإعلام السويدي إلا أن أسرة الشيخ ومقربين منه يتظلمون مما حدث لهم بأن الشيخ بعيد كل البعد عن التطرف.

كلاس فيباري - رئيس المخابرات السويدية
في تصريح لرئيس المخابرات السويدية في برنامج الأسبوع القانوني في فترة سابقة تكلم فيباري عن قضايا أبعاد الأجانب لأسباب أمنية, حيث أن  المخابرات السويدية تستطيع إبعاد الأشخاص من غير أي أجراءات قانونية في المحكمة, وإنما يعتمد على التقييمات التي تكون عند المخابرات من معلومات إستخبارية, كما أنه لم يحدث في فترة إستلامه للمخابرات أن دائرة الهجرة أعترضت على قرار قدمته المخابرات لمصلحة الهجرة.

حسب القانون السويدي فأن السويد يجوز لها طرد الشخص الأجنبي من البلد بموجب “قانون خاص لفحص الهجرة الأجنبية”.حيث يجب أن يتعلق الموضوع بقضايا أمن قومي.

يمكن للمخابرات السويدية التدخل في حالة الخشية من أن يرتكب أو يشارك  الشخص المعني في جرائم إرهابية وفقاً للمادة 2 من القانون (2003: 148) التي تتناول موضوع التحضير للعمليات الأرهابية ومواضيع المحاولة لعمليات أرهابية أو حتى التحريض على ذلك.

المخابرات السويدية تقوم بدورها بتبليغ مصلحة الهجرة بالأمر ومصلحة الهجرة مع الشرطة ستقوم بتقيم الخطر وفي حالة عدم رضى دائرة الهجرة بنصيحة المخابرات بترحيل أبو ورعد وأبنه فمن الممكن أن يعترض جهاز المخابرات السويدية الى الحكومة بخصوص عدم سماع دائرة الهجرة لنصيحة أبعاد الشيخ وأبنه..

بإمكانكم الإنضمام لمجموعة هولندا بوست
على فيس بوك  ليصلك كل جديد اضغط هنا

عن الكاتب

Tareq شاب من ابناء فلسطين المحتلة، مواليد دمشق في سوريا، حاصل على إجازة في اختصاص الترجمة قسم اللغة الإنكليزية من جامعة دمشق قسم التعليم المفتوح. حصلت على شهادة في مجال تكنولوجيا الإتصالات والمعلوماتية المستوى الثالث في هولندا . استقر في هولندا منذ عام 2014 حيث غادرت سوريا. اسعى لنقل الصورة كما هي و كل ما يتم نشره في المدونة لا يعبر عن رأيي الخاص بقدر ما هو نقل للحقيقة كما هي. تحياتي للجميع

التعليقات

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

جميع الحقوق محفوظة

شام بوست