شام بوست شام بوست
recent

آخر العناوين

recent
recent
جاري التحميل ...

انتخابات إسبانيا.. أغلبية غير مطلقة للاشتراكيين واليمين المتطرف يدخل البرلمان

فاز رئيس الوزراء الاشتراكي الإسباني بيدرو سانشيز في الانتخابات التشريعية(29/04/2019) لكن من دون أن يحقق غالبية مطلقة، في وقت يستعد اليمين المتطرف لدخول البرلمان..

انتخابات إسبانيا.. أغلبية غير مطلقة للاشتراكيين واليمين المتطرف يدخل البرلمان
رئيس الوزراء الاشتراكي الإسباني بيدرو سانشيز
وأعلن سانشيز بفوزه في الانتخابات، قائلاً لأنصاره المبتهجين من على شرفة مقر الحزب في مدريد “فاز الاشتراكيون في الانتخابات ومعهم فاز المستقبل وخسر الماضي”.

وبعد فرز 99% من الأصوات، حصل حزب سانشيز الاشتراكي على نحو 29% من الأصوات وعلى 123 نائباً، أي أكثر بكثير من النتائج التي حققها في انتخابات عام 2016، لكنه ما زال بعيداً من الغالبية المطلقة (176 من 350 نائباً)، وسيُجبر بالتالي على بناء تحالفات مع أحزاب أخرى للتمكّن من الحكم.

وقد فاز حزب فوكس الاسباني بـ 10.3 في المائة من الأصوات في الانتخابات العامة الإسبانية و24 مقعداً في المؤتمر الوطني الإسباني في الانتخابات التي أجريت يوم الأحد 29/04/2019، وهو أقل مما كانوا يأملون كسبه. 

وحزب فوكس (يمين متطرّف) الذي كان غير معروف تقريباً حتّى تحقيقه اختراقاً في برلمان الأندلس السنة الماضية، أعاد للساحة أقصى اليمين في المملكة الإسبانية بعد أن كان شبه غائب منذ وفاة فرنكو في 1975.

وركّز الحزب اليميني المتشدّد "فوكس" في حملته الانتخابية على مكافحة الهجرة غير القانونية وحظر الأحزاب الكاتالونية الاستقلالية. لا بل إنّه نادى بإلغاء الحكم الذاتي للأقاليم باسم التقشف في الميزانية والدفاع عن وحدة اسبانيا.

وتعد إيرلندا ومالطا والبرتغال ورومانيا وكرواتيا الدول الوحيدة التي لا توجد بها مثل هذه الأحزاب المعروفة بارتباطها بجماعات سياسية مثل جماعة "أوروبا الأمم والحرية"، "المحافظون والإصلاحيون الأوروبيون" وجماعة "أوروبا الحرية والديمقراطية المباشرة."

حزب فوكس؟

أسس الحزب في 2014، ومازال يحاول إحداث تأثير في الساحة السياسية في إسبانيا.

انتخابات إسبانيا.. أغلبية غير مطلقة للاشتراكيين واليمين المتطرف يدخل البرلمان
زعيم حزب “فوكس” الإسباني اليميني المتطرف “سانتياغو أباسكال” 
وتعرض الحزب للسخرية باعتباره حزباً يمينياً متطرفاً وشعبوياً، معارضا للمهاجرين، ومناوئاً للإسلام، لكن زعيمه، سانتياغو أبسكال، يعتقد أن زيادة التأييد الذي حصل عليه في الفترة الأخيرة ترجع إلى أنه "يتماشى مع ما يفكر فيه ملايين الإسبان".

ورفض زعيمه تصنيف الحزب باعتباره يمينياً متطرفاً، قائلاً إنه حزب "الضرورة القصوى"، وليس التطرف. وأضاف أن دعمه لعضوية إسبانيا في الاتحاد الأوروبي، تفرق بينه وبين كثير من الأحزاب الشعبوية، والحركات اليمينية المتطرفة في أرجاء أوروبا.



عن الكاتب

Tareq شاب من ابناء فلسطين المحتلة، مواليد دمشق في سوريا، حاصل على إجازة في اختصاص الترجمة قسم اللغة الإنكليزية من جامعة دمشق قسم التعليم المفتوح. حصلت على شهادة في مجال تكنولوجيا الإتصالات والمعلوماتية المستوى الثالث في هولندا . استقر في هولندا منذ عام 2014 حيث غادرت سوريا. اسعى لنقل الصورة كما هي و كل ما يتم نشره في المدونة لا يعبر عن رأيي الخاص بقدر ما هو نقل للحقيقة كما هي. تحياتي للجميع

التعليقات

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

جميع الحقوق محفوظة

شام بوست