شام بوست شام بوست
recent

آخر العناوين

recent
recent
جاري التحميل ...

سوريا.. معارك ضارية في ريف إدلب وطائرات حربية ترتكب مجزرة في إحدى البلدات


سوريا.. معارك ضارية في ريف إدلب وطائرات حربية ترتكب مجزرة في إحدى البلدات

قُتل 15 مدنياً، بينهم خمسة أطفال، وأصيب العشرات في غارات جوية سورية وروسية على بلدتي حاس وأريحا بريف إدلب الجنوبي.

ووفق الدفاع المدني العامل في مناطق المعارضة فإن الحصيلة مرشحة للارتفاع جراء العدد الكبير للمصابين، بينما تستمر فرقه في البحث عن ناجين وانتشال جثث الضحايا تحت الركام.

واستهدف القصف استهدف مشروعا سكنياً في البلدة يؤوي مهجرين، مما أسفر أيضاً عن دمار واسع في الأبنية والممتلكات.

وشهدت حاس وأريحا ومناطق أخرى بريف إدلب شملها قصف طائرات النظام وروسيا حركة نزوح واسعة للمدنيين، معظمهم يتجهون إلى الحدود مع تركيا.

وتستقبل محافظة إدلب عشرات آلاف الأشخاص الذين فرّوا من منازلهم في عدد من مناطق البلاد بسبب المعارك أو بعد استعادة النظام مناطق من الفصائل المعارضة والمسلحة.

وقال الرائد يوسف حمود المتحدث باسم الجيش الوطني المعارض المدعوم تركياً يوم الخميس إن الجيش الوطني سيرسل مزيداً من مقاتليها إلى الخطوط الأمامية للتصدي للوحدات الحكومية.

وتابع حمود قائلاً إنه تقرر البدء يوم الجمعة في إرسال قوات من الجيش الوطني. وتقع معاقل الجيش الوطني بالقرب من الحدود التركية في منطقة شمالي حلب. 


وحصلت شبكة إباء الإخبارية على تصريح خاص من أحد القادة العسكريين لأقوى الفصائل المقاتلة في غرفة عمليات الفتح المبين بشأن الخسائر التي خلفتها مفخخة ضربت تجمع الجيش السوري و حلفائه ،

 حيث أكد “حمزة الشامي”:  أن المقاتل فجر عربته وسط تجمع قوات النظام وآلياتهم التي كانت تتجهز لشن عملية عسكرية نحو المناطق المحررة، انطلاقاً من قرية مدايا.

وأضاف الشامي : “بعد تفجير المقاتل وسط تجمع قوات الجيش السوري، كان هناك ثلة من العصائب الحمراء تمكنت من الإنغماس وقتل من تبقى من تجمع الجيش السوري”.

وتشهد قرى ريف إدلب الجنوبي التي تقدم عليها الجيش السوري بدعم جوي وبري من القوات الروسية، عمليات نوعية للفصائل المقاتلة، حيث قتلوا خلال الأيام القليلة الماضية المئات من عناصر النظام، ودمروا عشرات الآليات، إضافة لإسقاط طائرة من نوع “سيخوي 22” وأسر طيارها.

ومنذ بداية التصعيد خلال الشهور الأخيرة، قتل 820 مدنياً وفقا لمصادر حقوقية. ودفع القصف أكثر من 400 ألف شخص إلى النزوح، بحسب الأمم المتحدة. 


عن الكاتب

Tareq شاب من ابناء فلسطين المحتلة، مواليد دمشق في سوريا، حاصل على إجازة في اختصاص الترجمة قسم اللغة الإنكليزية من جامعة دمشق قسم التعليم المفتوح. حصلت على شهادة في مجال تكنولوجيا الإتصالات والمعلوماتية المستوى الثالث في هولندا . استقر في هولندا منذ عام 2014 حيث غادرت سوريا. اسعى لنقل الصورة كما هي و كل ما يتم نشره في المدونة لا يعبر عن رأيي الخاص بقدر ما هو نقل للحقيقة كما هي. تحياتي للجميع

التعليقات

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

جميع الحقوق محفوظة

شام بوست