شام بوست شام بوست
recent

آخر العناوين

recent
recent
جاري التحميل ...

انتقادات في الولايات المتحدة لمنع الحكومة "الإسرائيلية" عضوتين بالكونغرس من الدخول للكيان

انتقادات في الولايات المتحدة لمنع الحكومة "الإسرائيلية" عضوتين بالكونغرس من الدخول للكيان

منعت حكومة الاحتلال الإسرائيلي النائبتين الديمقراطيتين بمجلس النواب إلهان عمر ورشيدة طليب من الدخول للكيان "الإسرائيلي" والأراضي التي تخضع للسلطة الفلسطينية.

وكان رد الفعل الأولي من النائبة الأميركية إلهان عمر على قرار إسرائيل منعها من الزيارة اعتباره "إهانة للقيم الديمقراطية"، وغير مستغرب بالنظر إلى مقاومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لجهود السلام.

من ناحيتها، عبرت رشيدة طليب -في تغريدة لها- عن رفضها القرار الإسرائيلي، وقالت "إن قرار إسرائيل منع دخولي يمثل علامة ضعف لأن حقيقة ما يجري للفلسطينيين يعد شيئا مخيفا". 

وكان السفير الإسرائيلي لدى واشنطن دان درمير ذكر الشهر الماضي أنه "سيُسمح للنائبتين بدخول إسرائيل احتراما للكونغرس وللتحالف التاريخي بين دولتينا".

وجاء قرار رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي منع دخول النائبتين الديمقراطيتين اتساقا مع دعوة مباشرة للرئيس الأميركي دونالد ترامب عبر عنها في تغريدة ذكر فيها أن إسرائيل ستظهر "ضعفا شديدا" في حال سماحها بدخول النائبتين.

وأضاف ترامب أنهما "تكرهان إسرائيل، وجميع الشعب اليهودي، ولا يمكن قول أي شيء أو فعل أي شيء يغير رأيهما، إنهما عار".

في المقابل، قوبل قرار منع دخول النائبتين برفض واسع بين قادة الحزبين الجمهوري والديمقراطي، كما عبرت أكبر المنظمات الداعمة لإسرائيل عن رفضها الكبير لقرار المنع.

وعبر كل المرشحين الديمقراطيين المتنافسين على بطاقة الحزب لانتخابات 2020 عن رفضهم منع النائبتين، وناشدوا إسرائيل التراجع عن القرار، والسماح بحرية الرأي والتعبير عن المواقف السياسية المختلفة.

وعبر السيناتور الجمهوري من ولاية فلوريدا ماركو روبير عن رفضه 100% لمواقف النائبتين، لكنه رأى أنه من الخطأ منعهما من زيارة إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

وعبرت منظمة آيباك (أكبر جماعات اللوبي الإسرائيلي في الولايات المتحدة) عن رفضها منع دخول النائبتين، وذكرت -في بيان لها اطلعت عليه الجزيرة نت- أنه "رغم معارضة آيباك دعم النائبتين رشيدة طليب وإلهان عمر حركة مقاطعة إسرائيل ومواقفهما المعادية لإسرائيل، بما فيها من دعوة طليب لحل الدولة الواحدة؛ نؤكد حق كل عضو في الكونغرس في زيارة حليفتنا الديمقراطية إسرائيل والتعرف عليها عن قرب".

ووفقا لوسائل إعلام أمريكية فإن زيارة إلهان عمر ورشيدة طليب كانت ستبدأ الأحد، وستشمل زيارة المسجد الأقصى المبارك ..

وكان من المزمع أن تلتقي النائبتان مع نشطاء فلسطينيين بالإضافة لنشطاء من الكيان الإسرائيلي وأنا تسافرا إلى القدس ومدن بيت لحم ورام الله والخليل في الضفة الغربية.

وتعد النائبتان أول امرأتين مسلمتين تنتخبان للكونغرس، وهما من الجناح التقدمي للحزب الديمقراطي، وأبدت الاثنتان دعمهما لحركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها.

عن الكاتب

Tareq شاب من ابناء فلسطين المحتلة، مواليد دمشق في سوريا، حاصل على إجازة في اختصاص الترجمة قسم اللغة الإنكليزية من جامعة دمشق قسم التعليم المفتوح. حصلت على شهادة في مجال تكنولوجيا الإتصالات والمعلوماتية المستوى الثالث في هولندا . استقر في هولندا منذ عام 2014 حيث غادرت سوريا. اسعى لنقل الصورة كما هي و كل ما يتم نشره في المدونة لا يعبر عن رأيي الخاص بقدر ما هو نقل للحقيقة كما هي. تحياتي للجميع

التعليقات

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

جميع الحقوق محفوظة

شام بوست